“أحمد” قتل “ياسمين” بعد يوم من فرحها.. وقريبة العروس تفجّر مفاجأة

“أحمد” قتل “ياسمين” بعد يوم من فرحها.. وقريبة العروس تفجّر مفاجأة

- ‎فيمنوعات
26

image

“لن أسمح لهم بأن يفرحوا”، بهذه الجملة هدد “أحمد ف.”، شقيقته “هدية” وزوجها المحامي أشرف فوزي قبل أيام من تنفيذه التهديد وإلقاء زجاجة مولوتوف على سيارة كانت تقلهما مع ابنتي المحامي وابنة شقيقة، ما أدى لوفاة الإبنة الكبرى “ياسمين” بعد يوم واحد من كتب كتابها، ليتحول الفرح إلى مأتم.

وفي التفاصيل، فقد استقلت العروس “ياسمين” (22 سنة) مساء الخميس الماضي، السيارة مع والدها وأختها وزوجة أبيها وابنة عمها، وكانت أصوات زغاريد الجيران والأحباب لا تزال تتردد في أذنيها من الليلة الماضية عندما كتب كتابها على “أحمد إ.”.

وكانت “ياسمين” ذاهبة لحضور زفاف شقيقة عريسها، إلا أن كلّ شيء تغير في لحظة واحدة عندما هاجمهم شقيق زوجة أبيها بزجاجة “مولوتوف”، ما أسفر عن تفحم جثة العروس، وإصابة شقيقتها “ميرنا” وزوجة والدها “هدية”، وابنة عمها “مرام” 5 سنوات.

“م. غ.” ابنة عم المجني عليها، فجّرت مفاجأة، وقالت لـ”مصراوي”: المتهم سبق وحاول الانتقام من شقيقته وزوجها وقتلهما بوضع منوم لهما في الطعام، لكنّ خطته لم تنجح، بعدما شكّت شقيقته في الأمر، فمنعت أسرتها من تناول الطعام، وحرروا ضده محضرا بقسم الشرطة، ثم تنازلوا عنه لاحقًا حفاظًا على صلة الرحم. لم يتوقف المتهم طوال سنوات عن مضايقة شقيقته، حتى تقدم لخطبة ابنة زوجها “ياسمين” التي تصغره بـ20 سنة، لكنهم رفضوه لفارق السن بينهما وسوء سمعته، بالإضافة لتوقفه عن العمل، فولدت لديه رغبة الانتقام. وقبل أيام من عقد قران “ياسمين وأحمد”، توجه المتهم إلى منزل شقيقته، طالبًا منها عدم إتمام الزواج.

image

image

Comments

comments

You may also like

ما حقيقة الدخان المتصاعد و حالات الاغماء في سرايا صيدا الحكومي

مع بداية الدوام الرسمي اليومي في دوائر محافظة