إلسا زغيب تكشف أحداث مسلسل "بلحظة" – الجزء الثاني، وتقول: سأعتزل!

إلسا زغيب تكشف أحداث مسلسل "بلحظة" – الجزء الثاني، وتقول: سأعتزل!

- ‎فيفن
51

image

شربل لبكي – 

 

تأخذك إلسا الممثلة اللّبنانية بروقيها في التحدّث وملامستها سطح الارض وكأنّها إنسانة عاديّة لم تتذوق طعم الشهرة لتسكر منه، هي الفريدة في أدائها وإن كثرت ممثلات جيلها وتعدّدت مواهبهنّ، حريصة على عملها وإتقان فنّها، لا تنافس أحداً إلا نفسها حتى تؤدي دورها على أكمل وجه. تبرز إلسا في أداءها دور “تالا” في المسلسل الرمضاني “بلحظة” (قناة الجديد) كتابة ندين جابر وإخراج أسامة الحمد. القصة تتمحور حول صراع بين عائلتَيْن تعملَيْن في زراعة الحشيش وتجارة المخدرات تجد الزواج حلاً لإيقاف الحرب بينهما والأخذ بالثأر فتجد إلسا “تالا” نفسها أمام شقيقة قاتل زوجها تسكن معها في البيت. تتطوّر الأحداث بالتوازي مع قصص تتضمن مشاكل إجتماعية يواجهها في المجتمع اليوم تتنوّع بين الحب والغرام، الخيانة والخيبة، السلطة والمال. وفي هذا الإطار كان هذا الحوار مع “تالا” للإطلاع أكثر على تفاصيل الأحداث المقبلة في مسلسل “بلحظة”.

 

 

 

1- أخبرينا عن التحوّل في شخصية “تالا” بين القسوة والمودة التي تتمتع بهما؟

“تالا” إمرأة قُتِل زوجها واستمرّت تربي ابنها بمفردها في ما كانت عائلتها تنشغل في فضّ الصراع بين العشيرتين فاختارت شقيقة القاتل عروسةً لأخيها فتسكن معهم، فشعرت في أنّها وحيدة ولا أحد يشعر بها. راحت تصبّ غضبها على “فلك” زوجة أخيها، بالإضافة إلى ذلك تعيش خاضعة تحت سلطة والدتها. تتحوّل العلاقة لاحقاً الى علاقة صداقة، خصوصًا بعد أنْ أنقذت حياة إبنها من الغرق في حوض السباحة، لكنَّ العلاقة بينهما لن تستمرَّ بالوتيرة عينها، بل ستتعرّض الى حالة من الصعود والهبوط بسبب شخصية “تالا” المتقلّبة مع تغيّر الأحداث وتطوّرها في الحلاقات الأخيرة المفاجئة.

 

2- هل ستقع تالا ضحية “جلال” كغيرها من النساء؟

في البداية نعم، استطاع أن يستغلّها لأنها لم ترَ في حياتها غير زوجها المتوفي ولا تخرج من المنزل إلا برفقة والدتها والحرس ولم تختبر الحياة سابقاً. الإمرأة عندما تغرم تفقد البصيرة و”تالا” ستضعف أمام “جلال” زير النساء رغم قوّة شخصيتها.

 

 

3- كيف ستتغلّب “تالا” على القمع المستمرّ تجاهها في سياق القصّة؟

في البداية حاولت أن تثور على القمع من خلال محاربة “فلك” زوجة أخيها، لكنّ القمع دفعها الى علاقة مخفية عن أهلها مع “جلال” وستستمرّ بالتصدي للقمع من خلال الرفض والمعارضة والخروج من القوقعة التي تعيش فيها.

 

 

4- وراء العقد والمشاكل التي يطرحها مسلسل “بلحظة”، هل تعدين المشاهد بنهاية سعيدة أو مأساوية؟

بصراحة ما زلنا نقرأ السيناريو الجزء الأوّل ولم ينتهي التصوير بعد ولا أعلم النهاية حتى الآن، لكن جرائم القتل لن تستمر حتى النهاية ولكن ستتطوّر القصص والتحليلات الخاصة بكل شخصيّة، وأستطيع أن أتحدّث عن دوري في المسلسل فقط حيث ستعيش “تالا” شقيقة البطل “سيف”(زياد برجي) مأساة كثيرة في علاقتها مع “جلال” وسيمتصّها ماديًّا بعد إعلان إفلاسه حتى يقع في حبّها، كما ستحاول الاستقرار عن عائلتها والهرب من مشكلاتهم.

 

 

5- ما الذي جعل برأيك مسلسل “بلحظة” ناجحًا في شهر رمضان؟

في شهر رمضان لا يستطيع المشاهد متابعة المسلسلات كافة بشكل متواصل، كما وأنّه لا يستطيع أن يختار المسلسل الأفضل بينهم ففي لبنان خمس محطات أساسية كل منها تعرض ثلاث مسلسلات يوميّاً، يتحدّث البعض عن قصة “بلحظة” لأنها شدّت المشاهد منذ البداية وانتقدها بعضهم بأنها تشبه قصّة مسلسل “الهيبة” باختلاف المعالجة، و شدّت هاتان القصتان المشاهدين لأنهما يجمعان قصص الحب والغرام والخيانة والمخدرات والمال وهذه المواضيع تحمّسهم بالإضافة الى الممثلين المشاركين في المسلسل.

 

 

6- مَنْ تنافس إلسا بين الممثلات المشاركات في السّباق الرّمضاني؟

لا أضع هذا الهاجز في رأسي. لست في سباقٍ مع إحداهنّ. على الصعيد الشخصي أهتم بعملي وفني في سياق منفصل، ولا أشعر بأن إحداهن تشبهني شكلاً وأداءً. كل ممثلة تتمتّع بشخصيتها وأداءها، رغم أنّ التقليد يظهر بشكلٍ واضحٍ على أداء بعضهنّ. إختصاصي في التمثيل، جعلني أتفرّد في هذا المجال.

 

 

7- هل تتابعين مسلسلات رمضانية أخرى؟

بصراحة أنشغل بمتابعة قراءة السيناريو وتصوير الحلقات الاخيرة من مسلسلة “بلحظة” الجزء الأوّل وأتابع التحضير للجزء الثاني من المسلسل عينه وسيعرض في شهر أيلول المقبل عبر قناة “الجديد”. لا وقت لدي لمتابعة أي عمل آخر، فأنا لا أجد وقتاً حتى أشاهد نفسي.

 

 

8- ماذا تحضر إلسا بعد مسلسل “بلحظة” بجزئيه؟

أحضّر عمل “بيتوتي”، تقول ممازحة سأتفرغ للإهتمام بعائلتي في البيت وأحضّر لجزءٍ ثانٍ من الولادة وسأعتزل الفنّ لمدّة سنتين. أجمل ما يمكن للمرأة أن تشعر به هو الإحساس بالأمومة.

 

 

9- ألا تخافين من خطر العودة بعد غياب؟

إعتزلت من قبل وعدت مجدداً ثمّ اعتزلت وعدت إلى التمثيل وما زالت مسيرتي تتجه بشكل تصاعدي في النجاح.

 

 

10- إذاً تالا في مسلسل “بلحظة” تشبه إلسا الحقيقية من ناحية التقلّب؟

تقريباً، (تضحك) هذا المجال خصوصًا عند المرأة مزعج على عكس الرجل ومن أولوياتي في الحياة الإهتمام بعائلتي وأولادي وبإمكاني العودة متى شئت بدور الخالة أو الأمّ أو الجدّة سأعود ولن أختفي عن الشاشة.

 

 

 

 

 

Comments

comments

You may also like

جار الزمن والبشر على اسماعيل… “بائع الورد” ضُرب وسُحل وذنبه الوحيد أنه فقير!

تخلت عنه الحياة، فوجد نفسه منذ صغره معيلاً