استغل وضعها النفسي الحزين ليغتصبها ويبتزها ماديا..شاب يعتدي على قاصر ويستولي على محل والدها والقضاء ما يزال يلاحقه

استغل وضعها النفسي الحزين ليغتصبها ويبتزها ماديا..شاب يعتدي على قاصر ويستولي على محل والدها والقضاء ما يزال يلاحقه

- ‎فيالمحلية
0

أفادت صحيفة “المستقبل” بأن الشاب م.ن. راح يتودّد إلى الفتاة القاصر ن.ش. (14 عاما) مستغلاً وضعها النفسي الصعب والحزين بسبب وفاة أحد أفراد أسرتها. من هذا الباب دخل م.ن. على القاصر بعد أن وثقت به وسّلمته مفتاح منزلها الوالدي ما أتاح له زيارتها وأحياناً مع “أصدقاء” له.

وفي حين وجدت ن.ش راحة نفسية بسبب وقوفه إلى جانبها في وضعها الصعب، ظل يتردد اليها في منزلها بغياب أهلها لمدة شهرين تقريبا إلى أن اغتصبها.

ولم يكتف بهذا الأمر، فبعد أن دب الرعب في نفسها خوفا من الفضيحة راح يستغلها ويبتزها بنشر صورها وأحضر 3 شبان من أصدقائه لاستغلالها.

وراح يضغط عليها بشتّى الطرق لتسليمه مبالغ مالية كلما كانت بحوزتها. وبالطريقة نفسها أجبرها على تسليمه مفتاح محل والدها واستولى على معدّات فيه وطلب من أحد “أصدقائه” الثلاثة تأمين سيارة بيك آب لنقل تلك المعّدات من المحل.

وعندما وصل الأمر بالشاب إلى هذه المرحلة من الاستغلال للقاصر، أخبرت الأخيرة والدتها بما تعرّضت له من م.ن. منذ بدء دخوله إلى المنزل حتى استيلائه على معدّات محل والدها.

ما إنْ علمت الوالدة بوضع ابنتها حتى سارعت إلى تقديم شكوى ضد م.ن. الذي تم توقيفه على أثر ذلك، وبالتالي التحقيق معه فأنكر بوقاحة ما نُسب اليه، وزعم بانه كان يتواصل معها “لإرضائها وعدم كسر خاطرها”.

وبعد فترة من التوقيف، أخلي سبيل م.ن. وكان التحقيق لا يزال قائماً حيث أبرزت الجهة المدعية قرصاً مدمّجاً يتضمن تسجيلات لمحادثات بين القاصر والمدعى عليه ومنها عبارات منافية للحشمة ومطالبته لها بإعطائه مبالغ مالية فضلاً عن استفساره منها على مكان وجود محل والدها بعد استحصاله على المفتاح واستيلائه على محتوياته.

ولدى استدعائه لمواجهته بهذه المعطيات التي انكرها، تغيّب م.ن. عن الحضور وتوارى عن الأنظار حيث صدر بحقه قرار قضائي طلب له عقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة التي لا تقلّ عن السجن سبع سنوات.

(المستقبل)

Comments

comments

You may also like

عائلة الشهيد رؤوف يزبك تصعد: لن نستلم جثمان الشهيد…نحتسبه شهيدا ان قامت الدولة بدورها وان تخاذلت عن هذا الدور فنحن أولياء الدم!!!

تداول ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي خبر إستشهاد