اعتدى عليها والآخر اغتصبها ليتخلّصا منها بإغراقها في البحر

اعتدى عليها والآخر اغتصبها ليتخلّصا منها بإغراقها في البحر

- ‎فيفن
0

قررت المغنية الشابة ماريا ماثوز تينوريو (25 عاماً) أن تبدأ مغامرة فريدة حول العالم هدفها مشاركة الموسيقى التي تقدّمها. المغنية والمنتجة الموسيقية قررت ان تكون وجهتها الأولى كوستا ريكا من دون أن تعلم أنّها ستكون الأخيرة لها، حيث عثر على جثتها بعد أسبوع من انطلاقها في رحلتها. وبحسب وزرارة الأمن العام في كوستاريكا، فإنّه عثر على ماريا السبت في شاطئ بلايا كارمن، أحد أشهر المنتجعات في سانتا تيريزا ديل كوبانو، بحسب موقع “الدايلي ستار” البريطاني.

عدد كبير من المواطنين احتشدوا لشجب ما تعرّضت له، حيث أضاؤوا الشموع وحملوا الورود في موقع الجريمة، وأشار أحد الناشطين المشاركين في التجمّع إلى أنّه رغم عدم معرفتهم بالمغنية، إلا أنّ ما تعرّضت له حرّك مشاعرهم ودفعهم إلى توجيه تحية لروحها.

ووفق مصادر رسمية، فإنّ ماريا توجّهت إلى الشاطئ برفقة امرأة بريطانية تعرّفت عليها خلال سفرها، وخلال وجودهما هناك تعرّضا لمحاولة سرقة، تمكّنت المرأة البريطانية من الهروب وطلبت المساعدة من أحد رجال الأمن، فيما علقت ماريا في شباك رجلين أحدهما اعتدى عليها والآخر اغتصبها ليتخلّصا منها بإغراقها في البحر. وبحسب الوزارة، تمّ اعتقال المشتبه فيهما.

ماريا نشرت الصورة الأخيرة لها في حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي أرفقتها بتعليق: “اليوم تبدأ رحلتي بعدما تمنّيت لفترة طويلة على أن أجوب العالم وحيدة”. وتابعت تعليقها: “حان الوقت أن أكون محوطة بالطبيعة، كوستا ريكا، الحياة”.

يذكر أن ماريا ليست الضحية الأولى التي تقع في كوستا ريكا، إذ تعرّضت سائحة اسبانية للاغتصاب والقتل السبت الماضي بجانب الفندق الذي كانت تقيم فيه خلال رحلتها مع زوجها وعدد من السائحين من أوروبا، وأفلحت السلطات الأمنية في القبض على المتهم الذي دخل إلى البلاد في صورة غير شرعية.

المصدر: “الدايلي ستار” البريطانية

Comments

comments

You may also like

قابيل وهابيل في لبنان: مصطفى قتل على يد شقيقه بطلقات نارية على اثر اشكال بينهما !!

أحضر الى مستشفى الخير في المنية المدعو مصطفى