القصة الكاملة لزفاف شيرين وحسام حبيب: حب سرّي فرحلات وعقد قران وكواليس حصريّة

القصة الكاملة لزفاف شيرين وحسام حبيب: حب سرّي فرحلات وعقد قران وكواليس حصريّة

- ‎فيفن
68

image

«زمالة ثم صداقة تحوّلت الى علاقة حب ثم زواج»، بهذه الكلمات من الممكن أن نلخص علاقة النجمة شيرين عبد الوهاب بحسام حبيب، اللذين أثار زواجهما جدلاً كبيراً، فحظي باهتمام كبير من الملايين من جمهورهما. شائعات كثيرة صاحبت هذه العلاقة، التي كانت «لها» أوّل من كشف معالمها، في وقتٍ قال كثيرون أنّ شيرين تكبر حسام بالسنّ، إلا أنّ الحقيقة عكس ذلك تماماً، فهما يبلغان من العمر 37 عاماً.

متى بدأت علاقة شيرين وحسام حبيب؟

في الحقيقة، بدأت هذه العلاقة منذ سنوات طويلة، فما لا يعرفه كثر أن حسام ظهر في التوقيت نفسه الذي ظهرت به شيرين على الساحة الفنية، لكنها تفوقت عليه فنياً، بينما اختفى حسام لفترة بسبب مشاكل مع جهة الإنتاج. إلا أن علاقتهما بدأت تتوطد عندما بدأ حسام يلتقي شيرين صدفةً في دبي مع مدير أعمالها السابق ياسر خليل، ومن هنا بدأت شيرين تحرص على التواصل مع حسام، بل إنه أكد في حوار سابق مع «لها»، حرصه استشارتها في أغانيات ألبومه الأخير، كما أنها كانت تحرص على استشارته في كل خطوة فنية تختارها، بل إن هذه العلاقة أثمرت عن دويتو غنائي ناجح بعنوان «كل ما أغني».

حسام لم ينكر يوماً علاقته القوية بشيرين، فكان يصفها بالصداقة والأخوة، بل ووصف نفسه في الفترة الأخيرة بمستشارها الفني، وكان يحرص دائماً على نشر صورها على إنستغرام ويصفها بـ«وش الخير عليه».

وتيرة متصاعدة

الأمور انقلبت رأساً على عقب عندما نشر والد حسام، حسين حبيب، صورة تجمع بين ابنه وشيرين، وعلق عليها قائلاً: «ابني وعروسته»، ليصبح زواجُ الثنائي سراً حديثَ الإعلام والصحافة الفنية، لكن حسام حرص على الخروج سريعاً لنفي كل ما نشر، مؤكداً أن والده كان يمزح مع أصدقائه وأقاربه، فحذف حسين حبيب الصورة وصرّح بأنه سيقاضي الإعلام والصحافة.

لكن نفي حسام لم يضع حداً للشائعات، ولم يقضِ على الشكوك، بل بالعكس زادت من خلال قيام غادة عبد الرازق بتهنئة شيرين بزواجها عبر إنستغرام، وأيضاً بتواجد حسام خلال هذه الفترة مع شيرين في كل حفلة أو حدث تشارك فيه بين باريس والكويت.

وحدث ما كان ينتظره البعض ويتوقعه بعد شهور من النفي والإنكار، وهو زواج الثنائي، لكن ليس في حفلة ضخمة، فقد اختارت شيرين أن يتسم عرسها بالرومانسية والبساطة، فاقتصر على المقربين فقط، كما منعت وجود الصحافة والإعلام، لتتحول هذه العلاقة إلى قصة حب وزواج سعيد يتحدث عنه الوسط الفني في مصر والعالم العربي والملايين على إنستغرام وفايسبوك.

خوفٌ من الحسد

يتساءل كثيرون عن سبب إخفاء شيرين قصّة الحب هذه، رغم سفرها مع حسام إلى دبي ليلة رأس السنة، ومرافقته لها في حفلة السويد، وفي عددٍ من الزيارات الى دبي، وتردّده بشكل متكرر إلى منزلها في القاهرة، وعلم ابنتيها بعلاقة الحب التي تجمع بينهما… والسبب الحقيقي وراء هذا التنكّر لعلاقة الحب، هو خوف الثنائي من الحسد، وأكبر دليل على ذلك الصورة التي حرص كل منهما على نشرها من خلال فايسبوك، ومكتوب عليها: «قل أعوذ برب الفلق… من شر حاسد إذا حسد»، فهما كانا يخشيان أن تتعرض علاقتهما للحسد، لذلك لم يعلنا عنها، بل حاولا إخفاء موعد زواجهما بكل الطرق، ولم يسرّب موعد حفلة الزفاف إلا قبل أيام قليلة جداً.

الحاضرون في حفلة الزفاف 

رغم أن شيرين تمتلك صداقات كثيرة في الوسط الفني، سواء في مصر أو الوطن العربي، إلا أن حفلة زفافها لم تشهد سوى حضور ثلاث نجمات، الأولى هي منة شلبي، وكان من المتوقع حضورها هذه الحفلة، فهي أقرب صديقة لشيرين، ورغم انشغال كل منهما بالكثير من الارتباطات الفنية، إلا أنهما يحرصان على التواصل باستمرار، وتحكي شيرين كل أسرارها لمنة، والأمر نفسه تقوم به الأخيرة أيضاً.

أما النجمتان اللتان فوجئ كثر بوجودهما، فهما ليلى علوي وإلهام شاهين، لكن حضورهما كشف عن العلاقة القوية التي تجمع بينهما وبين شيرين، وقد حرصتا على الرقص معها والتقاط صور كثيرة مع عائلتها.

ومن أبرز الحاضرين الذين لفتوا الأنظار بقوة، ابنتا شيرين مريم وهنا، فهما لم تتركا والدتهما لحظة ورقصتا معها ومع حسام، وهو الأمر الذي أثار إعجاب كثر من جمهور شيرين، حيث عبروا عن سعادتهم بالعلاقة الجيدة التي تجمع بين حسام وابنتيها، والتي ظهرت بوضوح في حفلة الزفاف، التي شهدت أيضاً الظهور الأول لشقيقة شيرين، إيمان، وقد ظهرت بإطلالة بسيطة وفستان أبيض طويل.

غيابٌ وتهانٍ

رغم الجدل الكبير الذي أثارته هذه الحفلة، إلا أن غياب كثر من النجوم الذين تربطهم علاقة صداقة قوية بشيرين، أثار الجدل بين محبي النجمة، وكان من أبرز الغائبين: تامر حسني وسميرة سعيد وأصالة ونوال الزغبي وبلقيس والسيناريست تامر حبيب ومحمد عساف، فيما بارك عاصي الحلاني وأحلام لشيرين على الهواء مباشرةً خلال العرض الأول من «ذا فويس»، كما تمنّت لها إليسا التوفيق والسعادة في حياتها.

كواليس حفل الزفاف

من المعروف أنّ النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب، تتعامل مع مزيّن الشعر اللبناني طوني مندلق، وهو يُرافقها دائماً في كلّ نشاطاتها ورحلاتها، لكنّه وبسبب انشغاله، تعذّر سفره إلى القاهرة ليلة زفافها، فاستعانت بمزيّن الشعر سامي إدريس، من فريق عمل مندلق، ليُشرف على تسريحتها.

ويروي إدريس لـ«لها»، أنّ وكيل أعمال شيرين اتصل به وبخبير التجميل داني كامل، ليُسافرا إلى القاهرة، وفور وصولهما نزلا في فيلا كبيرة مؤلّفة من ثلاث طبقات، اتضح بعدها أنّها مملوكة من قبل خالة حسام، وليس والدته كما حُكِيَ، وكان العمّال ينجزون في وقتٍ مبكر من يوم السبت التركيبات والترتيبات الأخيرة قبل حفل الزفاف.

ويُضيف أنّ شيرين كانت برفقة والدتها وشقيقتها إيمان وابنتيها مريم وهناء، وقد إنضمّ إليهن حسام، وأنها طلبت منه أن يُصفّف شعر الموجودات معها، في وقت كان داني كامل يُنفّذ الماكياج، وقد كان واضحاً على شيرين التوتّر خلال التحضيرات، فما كان منها إلّا أنّ طلبت قرآناً لتقرأ فيه خلال التحضيرات، هي التي قالت أنّها كانت تشعر بقلقٍ كبير، وكأنها تتزوّج للمرة الأولى.

أما حسام فكان في الغرفة المجاورة، يطمئنّ إلى العروس بين الحين والآخر، وقد طلب من فريق العمل بمودّة ألّا يلتقطوا أي صورة، حتى أنّه كان هناك حرص بين المدعوّين على عدم تواجد أي شخص من أهل الصحافة.

وفي تمام الساعة التاسعة والنصف مساءً، ارتدت شيرين فستانها الأول باللون الأبيض، ودخلت مغطاة الرأس برفقة شقيقها محمد إلى البهو الكبير، حيث جلس المأذون ووكيلها وحسام، واستمرّت مراسم عقد القران نحو 45 دقيقة.

وبعدها أقيم حفل الكوكتيل في حديقة الفيلا، وبدلت شيرين فستانها الأبيض وأطلّت بفستان مطبع بالورود من Dolce and Gabbana، يُشبه الفستانين اللذين ارتدتهما مريم وهناء، اللتان رقصتا مع والدتهما وعريسها طوال السهرة، لا سيّما على أنغام أغنية «كل ما أغنّي».

وانتهت الحفلة بقطع قالب الحلوى بعد منتصف الليل، فبدأ المدعوّون بالمغادرة مع أولى ساعات الصباح، لتبقى شيرين وحسام وحبهما في الفيلا بعد مغادرة أهلها.

المهنئون على السوشيال ميديا 

استغل كثر من النجوم حساباتهم على فايسبوك وإنستغرام وتويتر، لتهنئة شيرين وحسام حبيب بزواجهما، ومن أوائل هؤلاء الفنانين تامر حسني، الذي نشر صورة لهما من خلال حسابه على إنستغرام، وعلق عليها قائلاً: «مليون مبروك لأصدقاء العمر، ربنا يسعدكم ويبعد عنكم أي شر، سمعونا زغروطة يا بنات، وزغرطي يا أم صلاح».

أما النجم خالد الصاوي، فكتب من خلال حسابه على فايسبوك: «خالص التهنئة للنجمة شيرين عبدالوهاب والنجم حسام حبيب لعقد قرانهما… بارك الله فيهما ولهما وجمع بينهما في خير… الحب ينتصر».

بدوره، نشر محمد هنيدي صورة للزوجين من خلال حسابه على إنستغرام، وكتب: «مبروك للقمر شيرين ولحسام ربنا يوفقكم».

أما مي كساب فغردت عبر تويتر قائلة: «حبيبة قلبي ربنا يسعدك وتتهني، ودايماً تعيشي في رضا وهنا وستر وصحة وسعادة، ربنا يفرح قلبك، خد بالك منها يا حسام، أنت أخدت ست البنات حطها جوة عينيك ربنا يحفظكم ويهنيكم».

من جانبها، كانت بلقيس أول المهنئين، حيث أطلقت تغريدة قبل الزفاف بساعات، قالت من خلالها: «كل التباريك لحبيبتي وقلبي الفنانة الكبيرة شيرين فرحتها الكبيرة، وأقول لك ألف مبروك ويا رب تتهني وتكوني أسعد امرأة في الدنيا، يا رب زي ما فرحتيني في يوم فرحي تفرحي كل ثانية وكل دقيقة وكل لحظة، يا أجمل شيرين… بحبك أوي».

حبيبة حسام حبيب السابقة

يعتقد كثيرون أن شيرين هي الحب الأول في حياة حسام حبيب، لكن الحقيقة أنه عاش قصة حب لسنوات مع ملكة جمال مصر إلهام وجدي، التي كانت صديقة مقربة للغاية من شيرين.

Comments

comments

You may also like

 في لبنان.. قاسم ابن الـ 16 عاما قضى صدما.. ماذا قال لوالديه قبل وفاته؟

أفادت “غرفة التحكّم المروري” عن سقوط قتيل إثر