المتسولة المليونيرة: هذه هي وصيتها الاخيرة

المتسولة المليونيرة: هذه هي وصيتها الاخيرة

- ‎فيالمحلية
220

image

نشرت قناة الجديد تقريرا عن المتسولة المليونيرة التى تم العثور عليها متوفية داخل سيارة في محلة البسطة شارع الاوزاعي امس وتبين ان سبب الوفاة طبيعي.

ويظهر بالفيديو جندى يسقي الراحلة المتسولة بكل شفقة والذى انتشرت صورته على مواقع التواصل ونال على موقفه هذا تهئنة وترقية من قيادة الجيش.

ولم يكن احد يتوقع ان هذه المتسولة الفقيرة تجلس على ثروة طائلة جمعتها فى سنوات من التسول.

انها فاطمة عثمان التى اجتاح خبر وفاتها مواقع التواصل الاجتماعى وضج فيه لبنان بعد ما وجد بحوزتها خمسة ملايين ليرة لبنانية وثلاثة دفاتر مصرفية تحتوى على حسابات بقيمة مليار وسيعومائه ليرة.

الصدمة في العالم الافتراضى هي نفسها فى حي البسطة حيث مكثت فاطمة سنوات تتسول وكانت تعليقات سكان الحي كلها صادمة لانها كانت تتسول سنوات طويلة ولم يكن لها بيت وهناك كتيرون ساعدوها بالعلاج وقامت كتير من المؤسسات الخيرية بدعوتها للحصول على الرعاية و العنايه بها لكنها كانت ترفض وتصر على الجلوس بالشارع وكان الجيش يقوم على مساعدتها مع اهالي الحي.

وهي بالاصل من عين الذهب بعكار وكانت تعاني من اعاقة جسدية وتحمل بطاقة معوقة من وزارة الشئون الاجتماعية وعائلتها مؤلفة من والدتها وسبعة اشقاء جميعهم متزوجون.

واهلها تلقوا خبر وفاتها من القوى الامنية وكانت تاتي الى عكار تزعم الفقر ولم تعط اخوتها اي اموال بلا تاخذ منهم.
الاخوة يتوقعون ان تكون معها مبلغ اكثر من ذلك لانها تتسول من 30 سنة وقرروا تنفيذ وصيتها وهي بناء مسجد باسمها من الارث والباقي يتوزع بالتساوى على الاخوة وكل ذلك بحكم المحكمة والان يقومون بحصر الارث حتى ياخد كل اخ نصيبة وينهي التقرير لولا الثروة التى ظهرت بعد وفاتها لظلت هذه الفقيرة مجهولة ما كان حد سمع عن اخبارها سوى اقاربها.

Comments

comments

You may also like

 في لبنان.. قاسم ابن الـ 16 عاما قضى صدما.. ماذا قال لوالديه قبل وفاته؟

أفادت “غرفة التحكّم المروري” عن سقوط قتيل إثر