بحر صيدا يُغرق من لا يجيد السباحة في بحر العيش المشترك حتى ولو كان التيار معه قوياً..

بحر صيدا يُغرق من لا يجيد السباحة في بحر العيش المشترك حتى ولو كان التيار معه قوياً..

- ‎فيأخبار صيداوية
0

image

مرة جديدة مفتعلة ومكررة ومستهلكة وممجوجة يحاول عضو تكتل لبنان القوي النائب زياد أسود المستقوي على صيدا وأهلها ان يجر النائب بهية الحريري وتيار المستقبل الى سجال معه يصرفه في معاركه مع طواحين الهواء الجزينية..
 
كل يوم يطل زياد مغردا او مصرحاً او مداخلاً عبر الأثير ليصوب سهامه الى حيث يستطيع  الاستثمار اعلامياً، تلميحاً مرة وتصريحاً مراراً
وآخر فصول حملته هذه مهاجمته للنائب بهية الحريري على خلفية مشروع استصلاح أرض لآل الحريري في كفرفالوس.. وهي ليست المرة الأولى التي يطالعنا فيها النائب اسود بمحاولة التضخيم والتهويل حول مشاريع تقوم في منطقة جزين.. ولم يبق سوى منبر مجلس الأمن ليطل منه أسود مهاجماً آل الحريري وكل من يضعهم في خانة التواطؤ لصالح هذا المشروع او ذاك..

فرفقا بنفسك وبالناس يا سعادة النائب.. فالعلاقة بين صيدا وجزين ليست أغنية تغنيها ساعة تشاء وكيفما تشاء.. ثم تنساها او تتناساها.. حين تقول ان ” ما لصيدا لصيدا.. وما لجزين لجزين “..

ان الحريص على العلاقة بين صيدا وجزين يا سعادة النائب يبدي الحرص على صيدا كما حرصه على جزين
الحريص على العلاقة بين صيدا وجزين يا سعادة النائب لا يستخدم جزين وقضاياها ولو كانت محقة منصة للتصويب الإعلامي باتجاه صيدا بدلاً من التصويب الهادىء للأمور وعبر القنوات الرسمية المعنية بعيدا عن اي استغلال او استثمار سياسي او اعلامي وعن اي استثارة لغرائز ومخاوف وهواجس عفا عليها الزمن.

صحيح انه في بحر صيدا الذي تغزلت فيه بالأمس لا يعلق بالشباك الحر المحرر من كل قيد و شرط و طائفية لكن قد يغرق فيه من لا يجيد السباحة في بحر العيش المشترك.. ولو كان التيار معه قوياً..

Comments

comments

You may also like

ذهول وصدمة… سيدة تفاجأ بسلحفاة داخل رحمها!

ذكرت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية أنّ الشرطة الإسبانية