بعد موجة الحرّ.. الأمطار تعود الى لبنان!

بعد موجة الحرّ.. الأمطار تعود الى لبنان!

- ‎فيالمحلية
119

image

أفاد الأب ايلي خنيصر المتخصص في الأحوال الجوية عبر صفحته على “فيسبوك” ان “منخفض البحر الأحمر” لم يهدأ منذ أواخر آذار وما زال مستمرّا بعمله التخريبيّ من حيث الفوضى التي جمعت 4 فصول في شهر واحدٍ: عواصف رملية، منخفضات مدارية، عواصف برَدية، امطار وسيول وفيضانات وكل ذلك جرى بين 10 نيسان و 20 ايار. واليوم، اعصار مداريّ، سوف يتحوّل مساء الخميس الى درجة ثانية ويضرب اليمن وبخاصة “صلالة” التي بدأ يستهدفها بأمطار طوفانية، فقد تساقطت امطار بأقل من عشرين دقيقة بلغت حوالي 100 مم، والآتي في اليومين المقبلين، سيكون الأخطر على البلاد.
 
أضاف: يغطي منخفض البحر الأحمر بقيمه المتدنية، مصر والسودان، وشبه الجزيرة العربية والشرق الأوسط وليبيا والجزائر وقد انضمّ اليه المنخفض الهندي الموسمي الذي تمدّد غرباً نحو المحيط الهندي، فانخفضت قيم الضغط غرب المحيط وجنوب اليمن فحوّلت الرياح القطبية الجنوبية الباردة والرطبة اتجاهها شمالاً لتصطدم بتيارات استوائية حارة وعالية الرطوبة قرب جزيرة مدغشقر، فتشكلت عاصفة استوائية، سرعان ما ازدادت سرعة الرياح فيها بسبب انهيار قيم الضغط الجوّي الى 990hpa، فتحوّلت مع الوقت الى اعصار من الدرجة الاولى (بسرعة رياح بلغت 155كلم في الساعة)، واليوم ستصل الى 210 كلم في الساعة وتدخل اليمن، وصلالة بالتحديد (درجة ثانية) فيتابع الإعصار طريقه نحو جنوب المملكة السعودية.
 
ومن المنتظر ان تتابع التيارات الهندية طريقها شمالاً عبر البحر الأحمر وتصطدم برياح اوروبية باردة متجهة من تركيا واليونان نحو مصر وسيناء، فتتشكل بين سيناء والأردن وشمال المملكة حالات عدم استقرار اضافة الى المنخفضات التي تضرب تركيا، ستنعكس هذه الأمور على لبنان من حيث تراجع درجات الحرارة وعودة الأمطار المحلية والرعود بدءاً من مساء الجمعة.
 
اذاً، ينتظر اليمنيون كارثة طبيعية: سيول وفيضانات، وارتفاع منسوب المياه على الطرقات وسرعة رياح واقتلاع اشجار، وينتظر اللبنانيون، بعد موجة الحرّ اللاهبة، عودة الأمطار واستقرار بدرجات الحرارة بين 24 و 28 درجة حتى اوائل حزيران.
 
طقس يوم الجمعة: مشمس الى غائم تتساقط امطار محلية في الداخل وتتراجع درجات الحرارة لتسجل:
على الساحل: 22/27
الجبال 1200 متر: 15/23
البقاع: 18/25
الرياح: جنوبية غربية سرعتها 20 كلم في الساعة تنشط في الداخل لتصل الى 45 كلم في الساعة.
الضغط الجوّي: 1011hpa
الرطوبة: 60 الى 78%

Comments

comments

You may also like

جار الزمن والبشر على اسماعيل… “بائع الورد” ضُرب وسُحل وذنبه الوحيد أنه فقير!

تخلت عنه الحياة، فوجد نفسه منذ صغره معيلاً