بعد 8 سنوات من الاستعداد للرهبنة.. يودى تتحول لبطلة أفلام إباحية

بعد 8 سنوات من الاستعداد للرهبنة.. يودى تتحول لبطلة أفلام إباحية

- ‎فيمنوعات
0

اليوم السابع

تأتى المواقف المثيرة للدهشة من غرابة تفاصيلها، ولعل ما فعلته الفتاة الكولومبية ” يودى بيوندا”، لمن أكثر الأشياء غرابة، فبعدما كانت تتدرب وتستعد على مدار 8 أعوام متتالية لتصبح راهبة فى الكنيسة، أصبحت تقضى معظم وقتها الآن فى تصوير الأفلام الإباحـية.

فبحسب ما تقول بيوندا لموقع “lad bible”، إن مسار حياتها تحول 180 درجة بين كونها تستعد لتصبح راهبة، ووضعها الحالى كواحدة من أشهر ممثلات الأفلام الإباحية فى كولومبيا، موضحة أنها تواجدت فى الكنيسة منذ سن صغيرة، وكانت من أكثر الفتيات التزامًا، ولكنها ارتبطت عاطفيًا بمعلمها الدينى هناك.

فمنذ عمر العاشرة وهى تستعد لتكون راهبة فى المستقبل، وكانت سعيدة للغاية بذلك، ولكن لما مرت به من تجربة عاطفية جعلتها تبتعد عن حياة الرهبنة والاستعداد لها، والتحول للطريق الآخر، وأضافت للموقع أنها أثناء عملها لدى إحدى شركات المنتجات الغذائية قابلت منتجًا لتلك النوعية من الأفلام وهو ما جذبها للتفكير فى الدخول لهذا المجال.

” فى البداية شعرت بالخزى من نفسى، ولكننى الآن سعيدة بما أمارسه، خاصة أننى لا يفوتنى صلاة الكنيسة يوم الجمعة والسبت والأحد”، كلمات عبرت بها بيوندا عن تفاصيل حياتها الآن، مضيفة أن القس فى الكنيسة حاول التحدث معها حول الرجوع من ذلك الطريق، ولكنها فضلت تجاهل رأيه واستكمال الطريق الذى اقتنعت به.

وعن إقبالها على مجال تصوير الأفلام الإباحـية تقول إنه مجال مثير ومتجدد ولا ترى فيه أى شىء غريب، وتؤكد أنها دائمًا تبعث رسالة للفتيات بأن يمـارسن العمل الذى يقتنعون به بعيدًا عن آراء المحيطين فيه طالما يشعرن بالراحة والتجدد فيه.

Comments

comments

You may also like

بالفيديو: فاجعة أليمة في لبنان..وفاة الشاب ‘مؤمن’ غرقاً بعد انحراف سيارته عن الطريق

وقعت فاجعة صباح اليوم الأحد، استفاق عليها أهالي