تفاصيل جريمة صيدا الوحشية تتكشف: فادي ذبح طليقته ودفنها على البحر … هل لانها هددته بالفضيحة او لانه اكتشف حبها لشخص اخر ؟؟ … اليكم التفاصيل

تفاصيل جريمة صيدا الوحشية تتكشف: فادي ذبح طليقته ودفنها على البحر … هل لانها هددته بالفضيحة او لانه اكتشف حبها لشخص اخر ؟؟ … اليكم التفاصيل

- ‎فيأخبار صيداوية
45

احمد منتش – النهار

هزت مدينة صيدا وقرى وبلدات إقليم الخروب الساحلي في الشوف جريمة قتل مروعة، حيث أقدم فادي العجمي (34 عاماً) سائق تاكسي ويقيم في محلة تعمير عين الحلوة على استدراج طليقته وابنة خالته الفلسطينية ظريفة طالب زيدان 23 عاما الى شاطئ الرميلة بين جسري الأولي وعلمان وبعد مجالستها بذبحها بسكين كان في جيبه وعمل على دفن جثتها تحت الرمال، قبل مغادرته المكان.والاسباب تضاربت لدى الجاني، وراوحت بين تهديده بفضح أمر زواجهما السري وبطريقة غير رسمية وطلاقها شفهياً قبل فترة وبين اكتشافه حبها شخصاً آخر. وفي تفاصيل الجريمة التي توافرت لـ “النهار” من مصادر امنية وشهود، أن ظريفة زيدان وبعد اختفائها عن منزلها في محلة تعمير عين الحلوة منذ يوم السبت الماضي، أبلغ أحد افراد عائلتها الأجهزة الامنية في صيدا، ووجه قريبها بعض اصابع الاتهام الى ابن خالتها فادي عجمي، لمعرفته بالعلاقة القائمة بينهما، وعلى الفور عملت القوى الامنية على دهم منزل العجمي في تعمير عين الحلوة وتوقيفه. وطوال التحقيقات التي اجريت معه خلال فترة توقيفه منذ يوم السبت بقي صامداً ولم يقدم أي معلومات عن علمه بمكان وجود طليقته، الا انه انهار صباح اليوم وادلى باعترافاته التي فاجأت وصدمت الجيمع بعدما قال لهم: “نعم انا قتلت ظريفة ودفنتها في الرمال على الشاطئ بين الرميلة وصيدا”. وعلى الفور اصطحبت دورية من فرع المعلومات عجمي الى المكان الذي دفن فيه ضحيته، وبعد وصوله اشار الى المكان حيث وضع حجراً قرب مكان دفنها وخلف وراءه حراماً ازرق كان يجلس عليه مع طليقته، وبعد ازالة قسم من الرمال ظهر جلياً رأس الضحية. وبعد وصول الادلة الجنائية جرى انتشال الجثة وكانت شبه متحللة، وعمل عناصر الصليب الاحمر اللبناني على نقلها الى مستشفى الجية حيث عاينها الطبيب الشرعي.

Comments

comments

You may also like

استشهاد عسكري وإصابة 6 آخرين أثناء ملاحقة أحد تجار المخدرات في الهرمل

بعيد منتصف الليلة الماضية أصدرت قيادة الجيش بيانا