خطف وإطلاق نار..ماذا جرى بين أنصار جنبلاط ووهاب؟

خطف وإطلاق نار..ماذا جرى بين أنصار جنبلاط ووهاب؟

- ‎فيالمحلية
91

image

ليلة حامية عاشها قضاء الشوف بعدما وصلت الاشكالات الانتخابية اليه على خلفية التعدي على صور للمرشحين.

وفي التفاصيل انّ اشكالات متفرقة حصلت في وقت متأخر من الليل بين انصار الوزير السابق وئام وهاب وانصار الحزب التقدمي الاشتراكي.

وأشارت المعلومات إلى أنّ أنصار وهاب أوقفوا أحد الشبان القاصرين بسبب قيامه بنزع صور الوزير السابق قبل أن يطلقوا سراحه بع ساعتين، وسجلت اكثر من عملية اطلاق نار على صور لوهاب وآخرين في منطقة المناصف.

الاحداث المتنقلة دفعت برئيس الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط، ورئيس التوحيد وئام وهاب الى محاولة احتواء الاوضاع المتوترة عبر تويتر وقال جنبلاط “في مناسبة الوضع الاقليمي المتدهور اشجب قيام شباب الحزب او المناصرين بالتعدي على صور المنافسين ايا كانوا .اننا نساعدهم مجانا .اتركوهم وتجاهلوهم .وحده الصوت التفضيلي يقرر”. من جهته، طالب وهاب ‏”جميع الرفاق والأهل في قرى المناصف تهدئة الأمور وعدم التخاصم أو التصادم من أجل صورة فكل المقاعد النيابية لا توازي نقطة دم”.

ليبانون ديبايت 

Comments

comments

You may also like

 في لبنان.. قاسم ابن الـ 16 عاما قضى صدما.. ماذا قال لوالديه قبل وفاته؟

أفادت “غرفة التحكّم المروري” عن سقوط قتيل إثر