‘ستموت كافر’.. حكاية الشيخ جمال: صلى العصر وانهى حياته صائما !

‘ستموت كافر’.. حكاية الشيخ جمال: صلى العصر وانهى حياته صائما !

- ‎فيمنوعات
146

image

لم يتحمّل “الشيخ جمال” توبيخ زوجته المستمر وتأنيبها له بسبب جلوسه في المنزل رغم الضائقة المالية التي يمر بها، فقرر التخلّص من حياته على مرأى ومسمع من الجيران.

“ارجع حرام عليك هتموت كافر”، كلمات حاول من خلالها خالد، ترزي ملابس، التأثير على جاره “الشيخ جمال” لمنعه من الانتحار قفزا من أعلى منزله، إلا أنه لم ينصت وألقى بنفسه في لحظات، فلقي مصرعه جراء الاصطدام بالأرض، وسط صدمة أهالي المنطقة.

في شارع طاهر بن الحسين المتفرع من شارع عبد العظيم شعلان بالقرب من مساكن منتصر يقع منزله، انتقل “مصراوي” لسماع روايات الأهالي وشهود العيان حول تفاصيل الواقعة.

عقار تحت الإنشاء من 11 طابقًا، هنا كان يعيش المنتحر ومن أعلى سطح العقار قفز، الباب مغلق وزوجته غادرت المسكن برفقة طفلتهما بعد وقوع الحادث، في الجهة المقابلة للعقار يجلس “خالد م.” داخل محل ملكه، بعد التعرف إليه، أخذ ينظر إلى الطابق الثالث يتذكر تفاصيل الواقعة، قائلا: “قبل 5 سنوات تزوج المنتحر من خديجة إحدى جيرانه، ورزقا بطفلة تبلغ من العمر الآن 3 سنوات، في البداية كانت حياتهم هادئة ومستقرة، فالزوج يمتلك مصنع ملابس جاهزة، والزوجة تحفظ أطفال المنطقة القرآن الكريم، مقابل أجر رمزي.

وتابع خالد: “بعد ثلاث سنوات انهار العقار الذي يأوي المنتحر وزوجته وطفلتهما، أعقبها خسائر فادحة في المصنع الذي يمتلكه ما دفعه لبيع المعدات وشراء شقة، واستأجر محلات لمزاولة عمله في صناعة الملابس.

مضى الشاهد يكمل: “دفع 150 ألف جنيه واشترى الشقة، وبدأ يمارس عمله في المحلات المستأجرة إلا أن غلاء الأسعار، وعزوف الزبائن فضلا عن إصابته بمرض السكري، دفعه لإغلاق المحلات والتزام المنزل”.

الضحية أخذت حالته النفسية تزداد سوءا يوما بعد يوم بسبب عجزه عن العمل، والأزمة المالية التي يعيشها وأسرته، يوضح “محمود.ا” أحد المقربين منه، “صباح يوم الواقعة، الاثنين الماضي، حدثت مشادات كلامية بينه وزوجته بسبب مصروفات الأسرة إلا أن تدخل أحد جيرانهم أنهى الخلاف”.

فرغ المصلون من أداء صلاة العصر، صعد جمال إلى مسكنه، يقول محمود أحد جيرانه والمجاور له في الصلاة: “سلم علينا وطلع شقته”، وبعد نصف ساعة فوجئت بزوجته تستغيث “الحقوني جمال هينتحر من فوق السطوح”.

“كان واقف على السطوح عمال يقرّب ويرجع، تحسه مش مُدرك”، يصف شاهد عيان مشهد الشيخ جمال قبيل سقوطه؛ كرر الأمر 3 مرات وفي الأخيرة ظهر وجه قدمه من السطح، فيما كان بعض الجيران يحاول تذكيره بالله في محاولة لإقناعه بالعدول عن الانتحار “ارجع حرام عليك هتموت كافر، أرجع عشان خاطر بنتك، مين هيربيها”.

ومع عدم استجابة المُنتحر لجيرانه، دأبوا على جمع “بطاطين ومفارش السيارات” لحمايته من الارتطام بالأرض، لكنه ألقى بنفسه بعيدا عنهم، واصطدم بالأرض”.

“كل حته بقت في مكان”، يصف الشاهد حال الجثة بعد السقوط أرضا، تحولت إلى أشلاء وأخذ بعضهم يجمعها من الشارع، بينما آخرون فر من المنطقة بسبب صعوبة الموقف، متابعا: “الله يرحمه مات بعد ما صلى العصر وكان صايم تطوعا”.

وأبلغ الأهالي قسم شرطة المعصرة، وأفادت التحريات بأن المنتحر كان يمر بأزمة مالية كبيرة دفعته للانتحار، وتحرر المحضر اللازم عن الواقعة، وأحيل للنيابة التي صرَّحت بدفن الجثة واستمعت لعدد من شهود العيان حول الحادث.

Comments

comments

You may also like

بالصور – سوري ينتحل صفة طبيب يعالج المصابين بمرض السرطان في منزله بالغازية

أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة