في حالة فريدة من نوعها..أسترالي يحصل على حق اللجوء في كندا!

في حالة فريدة من نوعها..أسترالي يحصل على حق اللجوء في كندا!

- ‎فيالعالمية
0

من قال إن اللجوء خيار يلجأ له فقط مواطنو العالم الثالث هربا من الفقر والأمراض والحروب؟

أصبح رجل يدعى ستيفان يوتاه أول لاجئ أسترالي في كندا، بعد أن اقتنع مجلس الهجرة واللجوء الكندي أن الحكومة الأسترالية فشلت في تزويده بالحماية الكافية التي كان ينشدها إثر أخطار تهددت حياته.

“هذا قرار غير عادي إلى حد كبير – إنه أمر صعب للغاية إثبات أنك بحاجة إلى طلب اللجوء قادماً من ديمقراطية متطورة للغاية مثل أستراليا”، على حد تعبير مجلس الهجرة واللجوء الكندي.

لكن بعد مراجعة جميع الأدلة، قررت كندا المضي قدمًا ومنحه صفة لاجئ، في خطوة محرجة جدًا بالنسبة لأستراليا.

وكان ستيفان يوتاه قد تسلل إلى صفوف إحدى العصابات في بلاده كمخبر للجنة الجرائم الأسترالية، حتى تم اكتشافه. بعد ذلك، بدأ يوتاه يواجه تهديدات متطال حياته من أفراد العصابة واضطر إلى الفرار من البلاد، حيث شعر أنه لا يستطيع الحصول على الحماية التي يحتاجها في أستراليا، لذلك طلب اللجوء في كندا.

من قال إن اللجوء خيار يلجأ له فقط مواطنو العالم الثالث هربا من الفقر والأمراض والحروب؟

أصبح رجل يدعى ستيفان يوتاه أول لاجئ أسترالي في كندا، بعد أن اقتنع مجلس الهجرة واللجوء الكندي أن الحكومة الأسترالية فشلت في تزويده بالحماية الكافية التي كان ينشدها إثر أخطار تهددت حياته.

“هذا قرار غير عادي إلى حد كبير – إنه أمر صعب للغاية إثبات أنك بحاجة إلى طلب اللجوء قادماً من ديمقراطية متطورة للغاية مثل أستراليا”، على حد تعبير مجلس الهجرة واللجوء الكندي.

لكن بعد مراجعة جميع الأدلة، قررت كندا المضي قدمًا ومنحه صفة لاجئ، في خطوة محرجة جدًا بالنسبة لأستراليا.

وكان ستيفان يوتاه قد تسلل إلى صفوف إحدى العصابات في بلاده كمخبر للجنة الجرائم الأسترالية، حتى تم اكتشافه. بعد ذلك، بدأ يوتاه يواجه تهديدات متطال حياته من أفراد العصابة واضطر إلى الفرار من البلاد، حيث شعر أنه لا يستطيع الحصول على الحماية التي يحتاجها في أستراليا، لذلك طلب اللجوء في كندا.

وتوصل مجلس الهجرة واللجوء الكندي إلى الكيفية التي خذلت فيها الحكومة الأسترالية يوتاه. فمن ناحية، تبين أن وكالة حكومية أسترالية كشفته كمخبر من خلال الإشارة في بيان إعلامي صدر عام 2006 إلى أن لديها مصدر معلومات داخل العصابة، كما وجد المجلس أن الحكومة الأسترالية إما غير راغبة أو غير قادرة على توفير الحماية ليوتاه في ذلك الوقت، وبالتالي قرروا تحمل مسؤولية الرجل.

من جهته قال يوتاه إنه “ليس أستراليًا الآن، وأن الحماية في أحسن الأحوال مشكوك فيها للأشخاص الذين في وضعه”.

وكالات

Comments

comments

You may also like

وفاة الشابة رويدا ابو سعيد وسقوط عدد من الجرحى في حادث مروع

وقع حادث سير مروع أسفر عن تدهور سيارة