في عين الحلوة: قتل عمته وأحرق جثتها بمنزلها

في عين الحلوة: قتل عمته وأحرق جثتها بمنزلها

- ‎فيأخبار صيداوية
91

هزت مخيم عين الحلوة أمس جريمة مروعة مزدوجة ذهبت ضحيتها سيدة في العقد الخامس من عمرها خنقاً ثم حرقاً على يد ابن شقيقها الذي تم توقيفه من قبل «عصبة الأنصار» التي سلمته إلى قيادة القوة المشتركة في المخيم قبل أن تتسلمه مخابرات الجيش عند حاجزه على مدخل المخيم مساءً.

وفي التفاصيل، أن حريقاً كبيراً اندلع في حي الطوارئ في الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوة تبين أنه شب في أحد المنازل في الشارع المذكور. وعلى الفور هرع عدد من سكان المحلة إلى المكان لإخماد النيران، حيث تم العثور على جثة سيدة في العقد الخامس من عمرها ووجدت محترقة بالكامل وتبين أنها تعود للفلسطينية دنيا م. وتم نقلها إلى مستشفى صيدا الحكومي حيث تم الكشف عليها من قبل طبيب شرعي بناء لإشارة النيابة العامة الاستئنافية في الجنوب. وقبيل إعلان نتائج فحص الجثة ليتبين أنها تعرضت للقتل «خنقاً» قبيل إضرام النيران بالمنزل.. بدأت الأخبار تتوالى من داخل حي الطوارئ عن الاشتباه بأحد أقارب الضحية الذي شوهد خارجاً من المنزل واسمه عبد الله م. وهو ابن شقيقها وتبين أنها هي التي ربته. وفيما تردد أن دافع الجريمة السرقة، تحدث مقربون عن خلافات قديمة بين الجاني وعمته.

وعلى الأثر تم توقيف الجاني من قبل عصبة الأنصار – باعتبار أن حي الطوارئ يُعتبر معقلاً رئيسياً لها – ومن ثم جرى تسليمه إلى قيادة القوة المشترك بإمرة العقيد بسام السعد والتي سلمته بدورها إلى مخابرات الجيش اللبناني عند حاجز الجيش على مدخل المخيم. وأفيد أن الجاني اعترف في التحقيقات الأولية بارتكابه الجريمة من دون أن تُعرف بعد الدوافع الحقيقية لها.

@ المصدر/ رأفت نعيم – موقع جريدة المستقبل

 

Comments

comments

You may also like

قابيل وهابيل في لبنان: مصطفى قتل على يد شقيقه بطلقات نارية على اثر اشكال بينهما !!

أحضر الى مستشفى الخير في المنية المدعو مصطفى