كلمات مؤثرة.. هذا ما قالته “روان” قبل أن تدهسها حافلة !

كلمات مؤثرة.. هذا ما قالته “روان” قبل أن تدهسها حافلة !

- ‎فيمنوعات
127

image

قالت الطالبة “روان” لوالدتها قبل أن تخرج مع شقيقتها صباح الأحد إلى المدرسة “أريد أن أرتدي الثوب الأبيض، فأنا اليوم أميرة، وسأذهب إلى الامتحان وأعود ومعي شهادة النجاح”.
بهذه العبارات ودعت الطفلة روان الرشيد والدتها صباح اليوم، لتستقل الحافلة المدرسية التي لم تنتظر ركوب روان، لتلفظ أنفسها الأخيرة دهساً بين عجلات الحافلة، هذا ما ذكرته مريم صالح الرشيد – عمة الطفلة روان – في حديثها لـ”العربية.نت”.
وأضافت مريم: “أن وضع الأم صعب جداً، لكونها عادت لها ابنتها في وضع مأساوي جداً، ولم تفارق ابنتها سوى دقائق معدودة لتعود إليها ميتة”.
إصابة شديدة بالرأس
كما قال والد الطفلة عبد الله الرشيد: “كانت بالأمس تلعب مع أخواتها، وكان هذا آخر لقاء جمعني بابنتي، واستيقظت صباحاً على صوت صراخ، بعد أن قام سائق الحافلة بإعادتها للبيت، وهي في وضع سيئ، إثر إصابة شديدة في الرأس”.
وطالب والد روان الجهات المعنية بإيجاد حلول صارمة لمثل هذه التصرفات غير المسؤولة من سائقي الحافلات المدرسية، الذين يستهترون بأرواح البشر، وبالذات الصغيرات في السن واللاتي لا حول لهن ولا قوة.
وضع مؤلم للغاية
وأيضاً تحدث لـ “العربية.نت” عم الطفلة روان “سليمان الرشيد” بقوله: “إن الوضع في الصباح كان مؤلماً للغاية، فأسرة روان عاشت فاجعة حقيقية أمام باب المنزل، لطفلة لم يتجاوز عمرها 7 سنوات، لتدهس بعجلات الحافلة بهذه الصورة”.
وأضاف: “أسكن بجوار شقيقي، وأنا من قمت بنقل ابنة أخي بالإسعاف، بعد أن سلمها السائق لوالدتها جثة هامدة، وأقوم الآن بمتابعة كافة إجراءات الدفن”.
واستطرد في حديثه: “إن هذه الحوادث تحتاج إلى وقفة جادة لمحاسبة المتسبب، وفرض عقوبات شديدة مع أهمية الأخذ بعين الاعتبار دور التعليم في اختيار سائقين مؤهلين، قادرين على المحافظة على أرواح وسلامة الطالبات، فهذه الحادثة ليست الأولى، وهذا يؤكد وجود خلل، ولا بد من المحاسبة وإيجاد حل”، مبيناً أن منظر الحادثة كان صعباً على الطالبات اللاتي شاهدن الحادثة أثناء تواجدهن بداخلها. 

وشرحت شقيقتها “رزان” الحادثة بأن أختها “روان” كانت تقرع باب الحافلة لينتظرها وبدلا من أن ينتظر دخولها قام بدهسها.

العربية

Comments

comments

You may also like

بعد العثور على جثته تحت جسر الدامور… حقيقة ما حصل مع ابن كفرحيم

ارسل رسالة صوتية الى زوجته اطلعها أنّ عطلاً