للرجال فقط… أكثروا من ممارسة العلاقة الحميمة بعد الخمسين!

للرجال فقط… أكثروا من ممارسة العلاقة الحميمة بعد الخمسين!

- ‎فيصحة
44

image

هناك اعتقاد سائد بأنه كلما تقدّم الرجل في السنّ يفقد الاهتمام بالجنس وتتراجع نسبة ممارسته للعلاقة الحميمة ولكن هذا الأمر غير صحيح.

فوفقاً لدراسة من جامعة مانشستر و ناتسن للبحوث الاجتماعية The University of Manchester and NatCen Social Research، يواصل الإنسان مع تقدّمه في السن في التمتع بحياة جنسية نشيطة خصوصاً بعد سنّ الخمسين من عمره. وقد خلصت هذه الدراسة إلى أن أكثر من نصف الرجال وحوالي ثلث النساء فوق سنّ الخمسين قد صرّحوا أنهم ما زالوا ناشطين جنسياً.

ما هي فوائد العلاقة الحميمة للرجل بعد الخمسين؟

انتاج الهرمونات الضرورية للجسم

إن ممارسة الرجل للعلاقة الحميمة بعد الخمسين لها فوائد على صعيد إنتاج جسم الرجل للهرمونات الأساسية خصوصاً هرمون الدوبامين خلال النشوة. كما أنه خلال العلاقة يزيد هرمون الأوكسيتوسين في جسم الرجل ما يعزز الترابط، المشاعر الإيجابية والثقة بالنفس.

دون أن ننسى أيضاً زيادة هرمون التستوستيرون الذي يحميهم من الإصابة بسرطان البروستات ويقلّل نسبة التعرض للنوبات القلبية.

تنشيط الجسم

إن العلاقة الحميمة عند الرجل مفيدة بعد الخمسين خصوصاً أنها تحثّه على القيام بنشاطٍ بدنيّ معين. قد لا يبحث الرجل في هذا العمر عن الوضعيات الصعبة والتي تتطلّب منه جهوداً إضافية تماماً كما كان في عمر أصغر، ولكن فعل الحركة خلال العلاقة الحميمة ينشّط القلب ويساعده على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

ولكن انتبه، فالعلاقة الحميمة لن تفيدك على صعيد تنشيط الجسم لوحدها بل عليك أيضاً ممارسة الرياضة على الأقل نصف ساعة خلال اليوم (مثل المشي والركض وغيرها من هواياتك الفضّلة) ذلك لأن النشاط البدني ضروري في هذا العمر ويحافظ على صحة قلبك والأوعية الدموية ويجنّبك التعرّض لنوبات القلب وغيرها.

تحسين المزاج

إن ممارسة الرجل للعلاقة الحميمة بعد الخمسين يحسّن مزاجه ويخلّصه من الاكتئاب بسبب انتاج الجسم لهرمونات السعادة خلال النشوة. كما أن الرجل خلال هذا العمر يشعر بنضوج أكبر خلال ممارسته للعلاقة الحميمة فهو يصبح أكثر تفهماً لرغبات زوجته ورغباته على السواء ما يجعله واثقاً بنفسه وراضياً عن أدائه.

عدم الخوف من الشيخوخة

بدءاً من عمر الخمسين، يشعر الرجل أنه أصبح أقرب إلى مرحلة الشيخوخة ما يعزز شعور الخوف من الوحدة ومن الأوهام المرافقة لهذه المرحلة العمرية. لذا إن ممارسة العلاقة الحميمة بعد الخمسين، تبعد الشعور بالوحدة وتقوّي رابط الحبّ كما وأنها تساعد الرجل في التخلّص من الضغوط النفسية التي يسببها الخوف من الشيخوخة.

صبايا ستايل 

Comments

comments

You may also like

بالفيديو: حفيدة هيفا وهبي تشعل الإنترنت… نسخة طبق الأصل عنها

شغلت حفيدة النجمة اللبنانية هيفا وهبي مواقع التواصل