لمصلحة من إستبعاد العميد سمير شحادة وقطع الطريق أمامه في تبوؤ أي منصب ؟!

لمصلحة من إستبعاد العميد سمير شحادة وقطع الطريق أمامه في تبوؤ أي منصب ؟!

- ‎فيأخبار صيداوية
0

image

المصدر : صيدا اون لاين

لم تمر تشكيلات الضباط في قوى الأمن الداخلي مرور الكرام خصوصا مع قرار وضع العميد سمير شحادة بتصرف مدير عام قوى الأمن الداخلي.

مصادر متابعة للموضوع رأت أن هذا القرار يخفي في طياته قراراً بإستبعاد العميد شحادة وقطع الطريق أمامه في تبوؤ أي منصب خصوصا وانه كان المرشح الأبرز ليكون مدير عام قوى الأمن الداخلي.

والعميد سمير شحادة من مؤسسي فرع المعلومات وذاع صيته خصوصا بعد محاولة اغتياله عام 2006، لإرتباطه بالتحقيقات في إغتيال الرئيس رفيق الحريري وعدد من الجرائم الارهابية، والتي أدت الى اصابته بجروح واستشهاد اربعة عناصر كانوا معه.

وخلال قيادته منطقة لبنان الجنوبي أثبت العميد شحادة حضورا مميزاً، وقام بتغيير الطريقة التقليدية في فرض الأمن والاستقرار وبالتالي أصبح لاعباً أساسياً في المدينة.

وبعد إستبعاده من منصب مدير عام قوى الأمن الداخلي، تم التداول بتبوئه لمنصب مهم، ولكن احد الوزراء أصرّ على عدم تسلمه هذا المنصب الرفيع وسارع الى تسمية شخص اخر.

واستمر العميد شحادة في منصبه في الجنوب وهو يدرك ان قرارا ما سيصدر عاجلا ام آجلا بإستبعاده لانه لا يتناسب والمرحلة المقبلة.. فشخصيته قوية ولا يقول نعم “عالطالع والنازل” وهذا النوع غير مرغوب فيه…

وبعد صدور قرار الاستبعاد، تواصل عدد من الفعاليات الصيداوية مع جهات كبيرة في الدولة اللبنانية لمعرفة ماذا يخفي هذا القرار فكانت المفاجأة.. هناك قرار على أعلى المستويات بإستبعاد الرجل الذي قدم الدماء للدفاع عن استقرار لبنان… 

ويبقى السؤال: لمصلحة من هذا القرار وهل هو نهج جديد في التعاطي مع الذين خدموا الوطن بإخلاص؟!

وللحديث تتمة…

Comments

comments

You may also like

في لبنان.. بحالة سكر حاولا اخذ بائعة هوى بالقوة.. للقيام بالعلاقة الجماعية معها!

كشفت مصادر قضائية لموقع “رادار سكوب” عن توقيف