وزارة الطاقة تنشر كتاباً للأطفال عن باسيل وابنه: انجازات العصر

وزارة الطاقة تنشر كتاباً للأطفال عن باسيل وابنه: انجازات العصر

- ‎فيالمحلية
0

image

بعد سنوات من الخطط والوعود، لم ينجح وزير الطاقة جبران باسيل في جلب التيار الكهربائي إلى بيوت اللبنانيين، لكنه وفيما دخل مرحلة تصريف الأعمال، آثر أن لا يتركنا دون تأريخ عظمته وبأموالنا طبعاً. هكذا، ووفقاً لتقرير للمؤسسة اللبنانية للإرسال (أل بي سي)، أنتجت وزارة الطاقة قصّة مصورة للأطفال عن “انجازات” باسيل عنوانها “حلم وطن” يلعب دور بطولتها مع نجله.

في أحداث القصّة

التي طبعتها وتحملت تكاليفها الدولة اللبنانية، أي من أموالنا نحن، مضامين انتخابية على ارتباط بحملة الوزير في البترون. عام ٢٠٢٠، يصحب باسيل ابنه باتجاه محطة قطارات في مدينة البترون التي باتت شوارعها مزينة بالأشجار ومرسومة بشكل جيد فيما تنتج سلعاتا الكهرباء بالمروحة الهوائية. من نافذة القطار البتروني، يسرد باسيل لنجله العالم المتخيل، وهو أشبه ببرنامج انتخابي للأطفال: “إنها النافذة على مشاريعنا المنجزة، الشواطىء أصبحت عمومية والتعديات عليها لم تعد ممكنة، خط الغاز الساحلي يؤشر على تقدم رحلة القطار، سد جنة أصبح مقصداً سياحياً يُغذي اللبنانيين والقبارصة بالمياه … حافظ على المياه كحياتك يا بُني”.

ولا تنتهي الانجازات هنا، بل تتجاوزها لما بعد بعد الخيال، إذ يُصوّر الكتاب معمل الزوق وكأنه ثروة بيئية تسير باتجاه دواخينها الطيور، في حين تحول مكب النفايات الى مرفأ الدورة السياحي ومنتزه ترفيهي وإلى جانبه محطة مترو بيروت. باسيل يستقل قارباً يتفرج من على متنه على حقل بيروت الشمسي ومحطة تكرير الصرف الصحي ومنصة للتنقيب عن الغاز حيث يرحب وزير الطاقة الجديد بالوالد وابنه. لكن الوزير الجديد لا يتمتع بأي أهمية في القصة، بل جُلّ دوره اظهار انبهاره بباسيل وانجازاته. عندها ينظر بطل القصة، الصهر المعجزة، إلى نجله ويقول له إن سنوات من البعد عنه لم تذهب سدى، كونه بين من “جعلوا من حلمنا حقيقة وجعلوا من لبنان بلداً مستقراً ومزدهراً”. وفي خاتمة القصة التي روت تفاصيلها “أل بي سي”، ينصح باسيل ولده بأن يفعل ما يؤمن به “وآمن بما تفعله فالحياة ايمان وفعل. هذا ما كان مثل حياتي وهذه نصيحتي لولدي”.

بأموال الدولة، أرّخ باسيل لنفسه بأساطير مؤجلة، بتاريخ أيار عام ٢٠٢٠. مؤجلة، تماماً ككهرباء سفينة فاطمة غُل وبقية وعوده. وكانت هذه فرصة وحيدة للدخول إلى عقل “الصهر المدلل” حيث قطارات ومحطات وانجازات وهمية، وحسناً فعل بأن خصصها للأطفال كونها مشاهد يُعصى على من عاصره هضمها.

لكن السؤال الأهم يبقى أمام السلطات القضائية المختصة: كيف تطبع وزارة لتيار يُجاهر بمكافحة الفساد كتاباً ترويجياً لشخص الوزير ويحوي مضامين انتخابية-مناطقية واضحة؟

Comments

comments

You may also like

سألها “هل أنت عذراء”.. وهذا كان جواب ميريام كلينك المفاجئ!

عبر “انستغرام”، سال أحد المتابعين ميريام كلينك إن