10 دبابات قديمة نواة «حديقة الجيش المائية» في بحر صيدا

10 دبابات قديمة نواة «حديقة الجيش المائية» في بحر صيدا

- ‎فيأخبار صيداوية
75

تستعد جمعية أصدقاء زيرة وشاطئ صيدا لإطلاق الموسم السياحي على جزيرة صيدا وشاطئها بعد عيد الفطر المبارك وفي جعبتها هذا العام مفاجأة مدوية لرواد الجزيرة وخاصة محبي وهواة ومحترفي الغطس تحت الماء، وهي استحداث أول حديقة مائية تحت سطح البحر على ساحل المتوسط ستكون مرافقها عبارة عن آليات عسكرية قديمة لتشكل بعد اغراقها في بحر صيدا، بيئة مناسبة لنمو وتكاثر الشعب المرجانية فضلاً عن أن المكان الذي سيتم إغراقها فيه في محيط الزيرة سيتحول إلى موقع مثالي للغطس.

وكانت وصلت براً إلى صيدا عشر آليات قديمة العهد قدمتها قيادة الجيش لجمعية أصدقاء زيرة وشاطئ صيدا لتنفيذ هذا المشروع بعد تجاوب قائد الجيش العماد جوزيف عون مع طلب تقدمت به الجمعية وبدعم من النائب بهية الحريري. والآليات العشر عبارة عن ست دبابات واربع ناقلات جند وتم نقلها من أحد مراكز الجيش في عمشيت إلى صيدا بواسطة قاطرات مدنية، حيث جرى إنزالها على رصيف مرفأ صيدا الجديد بانتظار تحديد موعد إغراقها في محيط الجزيرة باحتفال سيقام برعاية قائد الجيش.

كزبر

وتحضيراً لهذا الحدث البيئي، عقد في بلدية صيدا اجتماع بين مدير عام النقل عبد الحفيظ القيسي ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي ورئيس وأعضاء جمعية أصدقاء زيرة وشاطئ صيدا بحضور رئيسة مرفأ صيدا ميريام سليمان والمهندس باتريك سليمان من وزارة النقل، من أجل تحديد الخطوات التالية لتنفيذ المشروع بعدما استحصلت الجمعية على موافقة وزارة النقل وقيادة الجيش. ويقول رئيس الجمعية كامل كزبر «بتوجيهات من قائد الجيش العماد جوزيف عون تسلمنا من قيادة الجيش 10 آليات «سكراب» 6 دبابات و4 ناقلات جند، سنوزعها على ثلاثة أماكن في محيط الزيرة وعلى اعماق متفاوتة تبدأ بـ 14 متراً وتصل إلى 25 متراً. وهذه الحديقة ستكون الأولى من نوعها على شاطئ البحر المتوسط، وسنطلق عليها اسم «حديقة الجيش اللبناني المائية».

ويضيف: قمنا بإجراء دراسات للمنطقة البحرية المقترحة وحددنا الأماكن التي ستوضع فيها الآليات بطريقة علمية وأخذنا موافقة على إنزالها في البحر على أن يتحدد الموعد لاحقاً. وشملت الدراسات أيضاً حركة السفن في المنطقة نفسها بحيث سيتم ابلاغ الملاحة الدولية بموقع الحديقة لتعميمه، علماً أن هذه الآليات ستوضع في مكان لا يؤثر على حركة البواخر والمراكب والملاحة عموماً.

ويتابع: الهدف تنشيط السياحة البيئية واستحداث موقع دائم للغوص يجذب هواة ومحبي ومحترفي الغطس إلى صيدا كما سيتم استحداث مراكز لتعليم الغوص من قبل الجمعية على الزيرة.

وعن سبب اختيار الآليات العسكرية تحديداً يقول كزبر: لأنها تستغرق فترة زمنية طويلة قبل ان تهترىء وتتجمع عليها بيوض الأسماك والشعب المرجانية. وسيتم نقلها من رصيف المرفأ الجديد إلى محيط الزيرة بواسطة عوامة ومن ثم اغراقها في النقاط التي تم تحديدها. علماً أنه تم سحب الزيوت من هذه الآليات قبل إنزالها حفاظاً على البيئة.

وعن موعد إطلاق الموسم الصيفي على «الزيرة» يشير كزبر إلى أنه سيعقد خلال الأسبوع المقبل اجتماع تحضيري على أن يتم اطلاق الموسم السياحي على جزيرة صيدا بعد عيد الفطر مباشرة، لافتاً إلى أنه سيكون هذا العام موسماً واعداً بالأنشطة والألعاب المائية وحركة رواد الزيرة التي سيتم ككل عام فلش شاطئها بالرمول.

جمعية اصدقاء الزيرة

إشارة إلى أن جمعية أصدقاء زيرة وشاطئ صيدا تأسست في العام 2015 من ناشطين في المجتمع المدني وتحت اشراف البلدية وأخذت على عاتقها إعادة إحياء الجزيرة وتفعيلها عبر العديد من المشاريع والأنشطة التي قامت وتقوم بتنفيذها. وقامت وبالتعاون مع المديرية العامة للنقل بتأهيل الجزيرة وإعادة ترميم وتجهيز وإنارة فنارها بالطاقة الشمسية وإقامة منطقة سباحة آمنة في بحرها وإنشاء مرسى مخصص للمراكب السياحية على شاطئها.

المستقبل

Comments

comments

You may also like

في لبنان… فتح باب المصعد فحلّت الكارثة… بلال سقط عن علوّ 4 طبقات ففارق الحياة ميتّماً 7 أولاد

اسرار شبارو – النهار صعد الى المنزل لإحضار