الشاب “سامر” ضحيّة جريمة بشعة… توفي إثر تعرضه لضرب وحشي على يد من اعتقد يوماً أنهم أصدقاؤه!

الشاب “سامر” ضحيّة جريمة بشعة… توفي إثر تعرضه لضرب وحشي على يد من اعتقد يوماً أنهم أصدقاؤه!

- ‎فيالمحلية

كتبت أسرار شبارو في صحيفة النهار تحت عنوان “ضربوه حتى الموت… سامر عطية ضحيّة جريمة وحشيّة”:

جريمة مروّعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، حيث عُثر على جثته في منطقة سقي البداوي، مضرجاً بدمائه، نتيجة تعرضه لضرب وحشي على يد من اعتقد يوماً أنهم أصدقاؤه… أطبق سامر عطية عينيه للأبد لأسباب ستكشفها التحقيقات بالتأكيد، إلا أن ما هو معروف حتى الآن يكفي للقول إننا نعيش في غابة حيث يصعب أن يثق الإنسان بأحد.

قبل يومين أطلع سامر (من البداوي) عائلته أنه متوجه للصيد مع أصدقائه، إلا أن الرحلة طالت، “استفقدته والدته صباح أمس، اتصلت بمعارفه من دون أن تطمئن عليه، وبالصدفة التقى خاله بصديقه، فتعجب من أن الدراجة النارية التي كان يقودها سامر والتي تعود إلى خاله الآخر، معه، سأله لماذا هي معه، فأجابه أنه هو من أعطاها له لإيصالها إلى المنزل، في وقت قال فيه لعمّ سامر إنه عندما توجه إلى الصيد لم يجد الضحية بل وجد الدراجة النارية والمفتاح فيها”، بحسب ما قالته نانا ابنة خال سامر، قبل أن تشرح: “عندما قصد والد سامر صديقه ليسأل عن ابنه وجده في حالة يرثى لها من كثرة التحشيش، وهذا الشاب بالتحديد كان والد سامر يرفض أن يتحدث معه، فقد سبق أن ضربه وكسر فكه”.
أسرار شبارو -النهار