حرب الخليج الثالثة قادمة وستكون أكبر من الأولى والثانية

حرب الخليج الثالثة قادمة وستكون أكبر من الأولى والثانية

- ‎فيالعالمية
0

حذّرت صحيفة إسرائيلية من معركة كبيرة على وشك الاندلاع فى الخليج العربى ، وقالت بأن شرارتها الاولى يمكن ان تندلع فى العراق ، و أنها ستكون أكثر تكلفة وعنفًا من حربي الخليج الاولى والثانية.

 

تتجه إيران والولايات المتحدة نحو التصعيد المتواصل ، خاصة بعدما أعلنت واشنطن إرسال مجموعة حاملة الطائرات “يو أس أس ابراهام لنكولن” الضاربة إلى منطقة الخليج العربي ، وذلك ردّاً على تهديدات ايرانية سابقة بإغلاق مضيق هرمز الحيوي.

 

وذكرت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية ، يوم انس السبت 11 ماي ، إن الأوضاع تتجه إلى التصعيد بين الولايات المتحدة و إيران فى الخليج العربي ، وأشارة الى سيطرة الصقور على ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترمب.

 

وقد أرسلت أمريكا مجموعة حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن” الضاربة إلى منطقة الخليج العربي لحماية مصالحها و مواجهة التهديدات الإيرانية المحتملة ، فى الوقت الذى تقول فيه ايران بأن جيشها فى أُهبة الاستعداد.

 

وقالت الصحيفة العبرية ، بأن الولايات المتحدة و إيران أصبحتا على حافة المواجهة فى الخليج ، وأشارت الى احتمال تنفيذ هجمات استباقية ضد القوات الاميركية فى المنطقة من قبل القوات الموالية لإيران فى سوريا و العراق.

 

و أضافت أن تلك الهجمات “يمكن أن تجر الجيش الأميركي إلى حرب شاملة مع ايران فى الخليج”.

 

وبحسب الصحيفة فإن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يستعمل سياسة تعتمد على استراتيجية الرّدع ضد إيران ، خاصة بعدما أشارت تقارير استخباراتية الى ان قوات موالية لايران فى الشرق الاوسط تمثل تهديدًا للقوات الأميركية فى المنطقة.

 

وقال مستشار الامن القومي الأميركي جون بولتون يوم الاحد الماضى 5 ماي أن إرسال مجموعة حاملة الطائرات الضاربة وقوة من القاذفات الاستراتيجية، ليس سعيا للحرب ، بل استعدادًا للرّد على أي هجمات مُحتملة من القوات العسكرية الموالية لإيران فى المنطقة.

 

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تصريح آخر يوم الثلاثاء 7 ماي ، إنّ التّصعيد أصبح مُحتملا، وتدرس واشنطن كل الردود الممكنة ، سواء من الناحية الامنية ، او حتى من الناحية السياسية.

 

وقالت الصحيفة بأن طبول الحرب تدق فى منطقة الخليج ، وأن إيران يمكن أن تقود سيناريو المواجهة ، إذا ما تم منعها من تصدير نفطها بشكل كامل ، وأشارت الى ان القوات الموالية لها يمكن أن تبدأ بتنفيذ الهجمة الأولى ضد القوات الأميركية الموجودة فى المنطقة ، خاصة فى العراق.

وأشارت الصحيفة الى انه إذا انطلقت شرارة الحرب بين أمريكا و إيران، فإنها تكلفتها ستكون باهظة ، و ستكون حرباً كبيرة للغاية يمكن أن تتسع بسرعة لتكون أكثر فتكا من حربي الخليج الاولى و الثانية.

يذكر أن إيران تملك قوة عسكرية كبيرة، وجيش تتجاوز أعداده 550 ألف جندي ، بالإضافة الى تعداد سكانها الذى يفوق 80 مليون نسمة، إلى جانب امتلاك الجيش الإيراني لترسانة ضخمة من الصواريخ الباليستية ، والسفن الصغيرة السريعة ، التي تمثل واحدة من أكبر التهديدات العسكرية للقوات الأميركية فى الخليج العربى.

 

كما لفتت الصحيفة إلى امتلاك إيران لنفوذ واسع فى المنطقة يمتد من عاصمتها طهران الى بغداد و دمشق، و امتلاكها لممرات استراتيجية للوصول الى البحر المتوسط عبر لبنان.

السبيل

You may also like

انتشار واجراءات للجيش في صيدا .. والسبب ؟

ينفذ الجيش اللبناني انتشارا في عدد من احياء