د. فراس أبيض يحذّر: لبنان قد يكون عرضة لموجة رابعة من كورونا

د. فراس أبيض يحذّر: لبنان قد يكون عرضة لموجة رابعة من كورونا

- ‎فيالمحلية

لا يزال لبنان يسجّل إصابات مرتفعة بفيروس كورونا، مع عدم وجود أي مؤشر على انخفاض عدد الوفيات، رغم إقفال البلاد منذ قرابة الشهرين.
ومع اقتراب إعادة فتح البلاد، حذّر مدير مستشفى رفيق الحريري الحكومي د. فراس أبيض من موجة رابعة من كورونا قد تضرب لبنان.
وأعلن أبيض عن انخفاض عدد مرضى كورونا المقيمين في طوارئ مستشفى رفيق الحريري الجامعي مؤخرًا، على الرغم من أن العدد لا يزال أعلى من ١٠، وقال إن جميعهم تقريبًا في حالة حرجة.
وأوضح أن هذا الأمر قد يعكس الانخفاض في الحالات في بيروت وجبل لبنان، وقد يكون مؤشراً أن المزيد من المرضى يتلقون العلاج في المنزل.
‏ودق ناقوس الخطر حول استهداف كورونا للشباب ومخاطر العلاج في المنزل وقال “كان المزيد من الحالات الحرجة في الآونة الأخيرة هي لمرضى من الفئات العمرية الأصغر. السبب الرئيسي لحالتهم المتقدمة هو الحضور المتأخر الى المستشفى. هذا هو أحد مخاطر العلاج في المنزل، خاصةً بدون إشراف كافٍ. لا شك ان الكورونا مرض غدار.”
‏ومع توجه لبنان لفتح القطاع التجاري ولاحقا المدارس، قال أبيض إن خطر الموجة الرابعة سيكون محتملاً. وأوضح أن الأرقام المرتفعة لحالات الكورونا في الأيام القليلة الماضية علامة مقلقة. وأنه لهذا السبب، “قد يكون الانخفاض في عدد الحالات في الطوارئ فجر كاذب”. داعياً إلى ضرورة أن نبقى مستعدين.