غضب على مواقع التواصل بعد مقتل “ورود” الأم التي غُدرت برصاصة تجار مخدرات وبين يديها طفلها.. “فلتهتز مشاعركم كما اهتزت لفيل الهند”

غضب على مواقع التواصل بعد مقتل “ورود” الأم التي غُدرت برصاصة تجار مخدرات وبين يديها طفلها.. “فلتهتز مشاعركم كما اهتزت لفيل الهند”

- ‎فيالمحلية

هزّ مواقع التواصل الإجتماعي خبر وفاة السيدة العشرينية ورود كنجو التي قُتلت في مخيم شاتيلا، وعلى يدها طفلها، برصاصة تجار مخدرات إخترقت رأسها في مشهد مأساوي وثقته كاميرات المراقبة.
وعبر الناشطون عن غضبهم بعد عدم تسليط الضوء على مقتلها مستنكرين مرور الخبر “كحادث عادي” دون حتى إستنكار أو تفاعل يُذكر من قبل سياسيين أو مسؤولين .
هذا وكلّف مدعي عام التمييز غسان عويدات شعبة المعلومات بإجراء اللازم فوراً لتوقيف تجار المخدرات الذين تسببوا بمقتلها.
يذكر أن إشكالا وقع في أحد أحياء مخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين بين تجار مخدرات، على تقاسم غلة ما جنوه من ترويجهم واتجارهم بهذه المادة مع عملاء لهم. وصودف مرور المواطنة ورود في بقعة إطلاق النار، وهي تحمل على ذراعها طفلها. فأصيبت ووقعت وسط الشارع تنزف فيما هرب عدد من الشبان بعد رؤيتها تسقط، وقد علا صراخ طفلها وتبين أنها مصابة إصابة بالغة في رأسها، ونقلت وهي في حالة حرجة إلى المستشفى حيث خضعت لعملية دقيقة لكنها توفيت لاحقاً متأثرة بجروحها، بعد أن عجزت العناية الطبية عن توقيف النزيف الحاد الذي تسببت به الرصاصة التي اخترقت الجمجمة وحطمت المخ، فضلا عن الارتطام القوي للرأس بالأرض الصلبة.
بنت جبيل.أورغ