مهووس يتربص بإعلامية ويدق بابها في الليل: “رح يفجر مكتبي ويشدني من شعري”

مهووس يتربص بإعلامية ويدق بابها في الليل: “رح يفجر مكتبي ويشدني من شعري”

- ‎فيفن و مشاهير

نشرت الاعلامية غدي فرنسيس عبر حسابها على “تويتر” فيديو تخبر فيه أنها تمر بأزمة حقيقية منذ 3 أسابيع، لان أحد المتابعين (حساب وهمي) لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي يدق على باب منزلها بطريقة هستيرية في الليل، فلا تفتح له وترتعب وتسكت.
وروت فرنسيس أن الشخص أتى إلى منزلها مرّة كأحد موظفي الدليفري وأعطاها مغلفا يحوي على 14 صفحة من الوهم، فعرفت أنه أحد المتابعين لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لانها ردّت على تعليقه، وقالت: “شي كتير مزعج ومضطرب”. وأضافت: “رجع إجا دق” وقلت له ان يصعد وشرحت له أنني لا أعرفه، فأخبرني باسمه وأصبح مع الجيش اللبناني.
وكشفت أن “أمس بعث لي برسالة وهددني إن لم أجبه سيفجر مكتبي ويشدني من شعري”، وتابعت: “أمام هذه الازمة النفسية التي يمر بها هذا الانسان أنا مأسورة بما أكتب، واعتبر الفيديو بمثابة إخبار”.
وعلقت فرنسي على الفيديو قائلة: “ما بتمنى حدا يعيش هيدا الشي. وبتمنى يكون عنا بهالبلد سلطة واعية تقدر تحط حدود للهَوَس اللي مسبب هيدا الشي. امام التهديد والمشكل النفسي اللي بيعاني منه، صرت انا عم عاني من قلق دائم مزعج منتهك حياتي وخصوصيتي. ما بعرف مين فيه يعمل شو. بس هيدي قصتي. بعتذر عالبكي! مستفزني تهديدي”.