والد “الطالب المُنتحر” يشنّ هجومًا على شهيب والحسن.. ويكشف! 

والد “الطالب المُنتحر” يشنّ هجومًا على شهيب والحسن.. ويكشف! 

- ‎فيالمحلية
0


استفاقت بلدة نحلة البقاعيّة اليوم، على نبأ إطلاق الطالب ع.ي النار على رأسه عند السّاعة الثالثة فجرًا بعد رسوبه في امتحانات الشهادة المتوسطة “بريفيه”.

وروى والد الطالب ما حصل مع ابنه، قائلاً:”سارعت عند سماعي صوت اطلاق النار الى الغرفة، وإذ بولدي والمسدس والهاتف على الأرض”.
وأضاف:”عمدت فورًا الى نقل ابني الى المستشفى حيث وضع في العناية المركزة”. سائلاً الله أن يوفّر له الصحّة.
وقال الوالد المفجوع:”كان ابني يقرأ النتائج عند السّاعة الثالثة فجرًا، فحصل ما حصل”. محمّلاً المسؤولية لمن أصدر النتائج ليلاً من وزارة التربية ومن أمر بإصدارها في هذا الوقت المتأخّر”.
وسأل “الى متى سيبقى المواطن نائمًا”. مضيفًا:”تم التعامل مع الطلاب وكأنهم ارهابيين مع ما حدث من تفتيش ومراقبة وكاميرات”.
وأضاف:”أيّ وزير تربية يصدر النتائج في الليل؟”. مضيفًا:”العنفوان والكرامة دفعتا بابني، الى اطلاق النار على نفسه حتى يقول لوزير التربية أكرم شهيب ويبعث اليه رسالة مفادها: انا اقوى منك”، محمّلا المسؤولية ايضًا الى “الشعب الذي اوصل هذا الوزير”.
وعزا سبب اطلاق ابنه النار على نفسه، بـ”التوتّر العصبي الذي أصابه، ولا سيّما أنه كان طالبًا ذكيًّا وناجحًا”.
ولم يستثنِ الوالد في هجومه هذا وزيرة الداخلية ريا الحسن بتحميلها “المسؤولية بعدما تحوّلت المدارس او مراكز الامتحانات الى اجواء عسكرية، في وقت كان من المفترض ان تكون العلاقة جيّدة بين الطلاب والعسكريين”.
وتمنى والد الطالب على وزيري الدفاع والداخلية، فتح تحقيق بما آلت إليه الأمور “لان السكوت سيصل بنا الى نتائج أسوأ من تلك التي نراها”.
وفي السياق، نفت عائلة الطالب خبر وفاته الذي انتشر عبر بعض المواقع، وأكدت أنه لا يزال في مستشفى دار الأمل الجامعي وحالته مستقرة

Comments

comments

You may also like

عن الارادة الصلبة: الشاب ‘مروان’ (المصاب بالتوحد )يتفوق على مستوى الجمهورية ويحتل المرتبة الأولى في الثانوية العامة – القسم العلمي

اكدت الشبكة المصرية للتوحد والتى تقودها جمعية التقدم